ثلاثة أسباب لماذا تستخدم محطات الأخبار AI Anchor

Updated on
July 5, 2024
|
Insight
Published
December 13, 2023

سيصبح مذيعو أخبار الذكاء الاصطناعي قريبًا شائعًا على شبكات الأخبار.

في السنوات الأخيرة، مهدت التطورات السريعة في تكنولوجيا الذكاء الاصطناعي (AI) الطريق لتطبيقات رائدة في مختلف الصناعات. إحدى هذه الصناعات التي على وشك التحول الكبير هي بث الأخبار. مع صعود مذيعو أخبار الذكاء الاصطناعي، إلى جانب الصور الرمزية المخصصة وإنشاء مقاطع الفيديو بالذكاء الاصطناعي، يمكننا أن نتوقع تغييرات كبيرة في كيفية توصيل الأخبار، وفعالية تكلفة الإنتاج، ودقة التقارير الإخبارية. في هذه المقالة، سوف نستكشف الحضور المتزايد لمذيعي أخبار الذكاء الاصطناعي ودمج الصور الرمزية المخصصة وتوليد الفيديو بالذكاء الاصطناعي، مع عرض إمكاناتهم لإحداث ثورة في مجال الصحافة.

مذيعو أخبار الذكاء الاصطناعي مع الصور الرمزية المخصصة

يقدم مذيعو أخبار الذكاء الاصطناعي، المدعومون من الصور الرمزية المخصصة وتوليد الفيديو بالذكاء الاصطناعي، قدرة لا مثيل لها لتوفير أسرع تحديثات الأخبار العاجلة في العالم. باستخدام الصور الرمزية المخصصة، يمكن لأنظمة الذكاء الاصطناعي إنشاء مقدمي أخبار افتراضيين نابضين بالحياة يقدمون الأخبار بصور جذابة وتعبيرات تشبه الإنسان. من خلال إنشاء الفيديو بالذكاء الاصطناعي، يمكن لمقدمي الأخبار الافتراضيين تحليل كميات هائلة من البيانات من مصادر متعددة على الفور، وإنشاء تحديثات في الوقت الفعلي حول تطوير القصص. هذا المزيج من الصور الرمزية المخصصة وتوليد الفيديو بالذكاء الاصطناعي يمكّن شبكات الأخبار من تقديم الأخبار العاجلة بسرعة غير مسبوقة، مما يجعل المشاهدين على اطلاع دائم ومفتونين.

في حالة الطوارئ، مثل الطقس القاسي، يمكن لمذيع الذكاء الاصطناعي تقديم فيديو جديد بسرعة وإصدار محتوى الأخبار العاجلة بشكل أسرع من المذيعين التقليديين

باستخدام AI Avatar، يتحول النص البرمجي على الفور إلى فيديو إخباري، مما يوفر ما لا يقل عن 10 إلى 20 دقيقة في وقت الأخبار العاجلة.

* في الواقع، تستخدم بعض المحطات بالفعل الذكاء الاصطناعي الصوتي لتوفير الوقت.

 

إنتاج فيديو إخباري فعال من حيث التكلفة باستخدام مولدات الذكاء الاصطناعي

يؤدي دمج الصور الرمزية المخصصة ومولد الفيديو بالذكاء الاصطناعي في إنتاج الأخبار إلى تحقيق كفاءة كبيرة من حيث التكلفة. باستخدام الصور الرمزية المخصصة، يمكن لشبكات الأخبار إنشاء مقدمي أخبار افتراضيين لا يتطلبون موارد بشرية مكلفة مثل المذيعين أو المراسلين أو موظفي الإنتاج.

يمكن أن تكون هذه الصور الرمزية متاحة على مدار الساعة طوال أيام الأسبوع، مما يلغي الحاجة إلى فترات الراحة أو نوبات العمل ويقلل من تكاليف الإنتاج. بالإضافة إلى ذلك، يعمل إنشاء الفيديو بالذكاء الاصطناعي على أتمتة المهام المتكررة، مثل قراءة النص البرمجي وعمليات الملقن وتحرير الفيديو وتبسيط عملية الإنتاج وتحسين تخصيص الموارد.

يمكّن هذا المزيج من الصور الرمزية المخصصة ومولد الفيديو بالذكاء الاصطناعي المؤسسات الإخبارية من تحقيق وفورات في التكاليف وتخصيص الموارد لمجالات مهمة أخرى من إنتاج الأخبار.

إذا كانت المحطة تستخدم AI Anchor، فمن المتوقع أن تبلغ المدخرات السنوية حوالي 400 ألف دولار.

  • مذيع احتياطي واحد: 80،000 دولار
  • ثلاثة إلى أربعة مخرجين وموظفين سينمائيين: 200,000 دولار
  • معدات التصوير: 120،000 دولار
  • الاستوديو: مساحة تكلفة الفرصة للأخبار العاجلة

تسليم الرسائل بدون أخطاء

حتى أكثر المذيعين البشريين مهارة يمكنهم ارتكاب أخطاء في النطق أو إظهار المفاجأة في المواقف غير المتوقعة. ومع ذلك، يتفوق مذيعو أخبار الذكاء الاصطناعي في توصيل الرسائل دون أخطاء. في حين أن المذيعين البشريين قد يخطئون عن غير قصد في نطق الكلمات أو يتعثرون في الأسطر أو ينقلون معلومات غير صحيحة، فإن مراسي الذكاء الاصطناعي يزيلون هذه المخاوف. من خلال خوارزميات التعلم العميق وتقنيات تركيب الكلام المتقدمة، يقدم مذيعو أخبار الذكاء الاصطناعي الأخبار بنطق ووضوح واتساق لا تشوبه شائبة. وهذا يضمن حصول المشاهدين على معلومات دقيقة بطريقة دقيقة وموثوقة، مما يعزز الثقة في شبكة الأخبار ويقلل من مخاطر سوء التواصل.

الخاتمة

يمثل ظهور مذيعي أخبار الذكاء الاصطناعي علامة فارقة في صناعة الأخبار. من خلال الصور الرمزية المخصصة وتوليد الفيديو بالذكاء الاصطناعي، يمكن لشبكات الأخبار تقديم الأخبار العاجلة بسرعة وتقليل تكاليف الإنتاج وضمان دقة أعلى للرسائل. يمكن لمذيعي أخبار الذكاء الاصطناعي أن يكملوا المراسلين البشريين، ويحدثون ثورة في كفاءة وفعالية البث الإخباري.

ومع استمرار هذه التقنيات في التقدم، استوديوهات الذكاء الاصطناعي يلعب دورًا حيويًا في قيادة التحول في إنتاج الأخبار واستهلاكها في العصر الرقمي، مما يوفر إمكانات هائلة للابتكار في صناعة الأخبار.

text to video editor

الأسئلة الشائعة

س: ما معنى مذيع الذكاء الاصطناعي؟

مذيع الذكاء الاصطناعي، المعروف أيضًا باسم مذيع الأخبار الافتراضي أو مذيع الأخبار الاصطناعية، هو تمثيل تم إنشاؤه بواسطة الكمبيوتر لمذيع أخبار بشري. يستخدم تقنيات الذكاء الاصطناعي المتقدمة مثل معالجة اللغة الطبيعية وتوليف الكلام ورؤية الكمبيوتر لتوليد كلام وحركات واقعية تشبه الإنسان. يمكن استخدام مذيعي الذكاء الاصطناعي لتقديم الأخبار والمعلومات الأخرى بطريقة مشابهة لمذيعي الأخبار البشرية التقليدية. غالبًا ما تستخدمها المؤسسات الإخبارية لتقليل تكاليف الإنتاج وزيادة الكفاءة.

س: كيف يعمل مذيعو أخبار الذكاء الاصطناعي؟

يعمل مذيعو أخبار الذكاء الاصطناعي من خلال عملية شاملة تتضمن عدة مراحل:

  • إنشاء النص: تتضمن المرحلة الأولية إنشاء المحتوى النصي الذي سيقدمه مرساة الذكاء الاصطناعي.
  • تركيب الكلام: يتم بعد ذلك تحويل النص الذي تم إنشاؤه إلى كلام نابض بالحياة باستخدام تقنية تركيب الكلام المتقدمة.
  • الرسوم المتحركة للوجه: لتحسين الصفات الشبيهة بالإنسان، يتم استخدام الرسوم المتحركة للوجه لمزامنة التعبيرات مع الكلمات المنطوقة.
  • إنشاء الفيديو: أخيرًا، يتم تجميع العرض التقديمي بأكمله، بما في ذلك الكلام المركب وتعبيرات الوجه، في شكل فيديو. ينتج عن هذا النهج الشامل أداء سلس وواقعي لمذيع أخبار الذكاء الاصطناعي.

س: من هو مذيع الأخبار الذي يعمل بالذكاء الاصطناعي؟

قدمت قناة MBN الكورية الجنوبية AI Kim، مذيع أخبار مدعوم بالذكاء الاصطناعي تم تطويره بواسطة DeepBrain AI، يشبه إلى حد كبير المذيع الحقيقي Kim Ju-ha في المظهر والصوت.

س: هل الذكاء الاصطناعي روبوت أساسي؟

إن مرساة الذكاء الاصطناعي ليست روبوتًا ماديًا؛ إنها تمثيل تم إنشاؤه بواسطة الكمبيوتر موجود فقط في العالم الرقمي، باستخدام تقنيات الذكاء الاصطناعي المتقدمة مثل معالجة اللغة الطبيعية وتوليف الكلام ورؤية الكمبيوتر.

Most Read

Most Read

دعونا نبقى على اتصال

فريقنا جاهز لدعمك في رحلتك البشرية الافتراضية. انقر أدناه للتواصل وسيتواصل معك شخص ما قريبًا.